النتائج

ان البحث عن أفضل نتيجة جمالية للشفاه والأنف هو واجب بالنسبة للطبيب الجراح. فالمرحلة الأولى للعملية الجراحية لإغلاق الشفة هي على غاية من الأهمية. وما لم يتحقق أو ما تم تنفيذه بشكل خاطىء، غالباً ما يكون تحقيقه أكثر صعوبة في وقت لاحق. يجب أن نستعيد على الفور الشكل الطبيعي للشفة بارتفاع جيد وبقنازع متشابهة. وينبغي للأنف ان يكون مستقيماً مع تماثل لأرنبات الأنف.

ولكن الأمر لا يتوقف على الجانب الجمالي فحسب، بل يتعين الأخذ بعين الإعتبار الوظائف المتصلة بالإعضاء، وحركية الشفة وسقف الحنك والتهوئة الأنفية. النتيجة الجيدة هي بان يتنفس الطفل بشكل جيد عن طريق الأنف (انظر : العلاج ، المقوّم الأنفي)، وان يتحدث بشكل جيد، ويسمع بشكل جيد، وان ينمو وجهه بشكل جيد.

فكل ذلك لا يمكن تحقيقه إلا بتضافر الجهود من قبل جميع الأطباء المشاركين في رعاية هذا الطفل المختلف. ولكن أيضا بفضل جهود الوالدين لمتابعتهم توصيات الفريق الطبي: غسل يومي للجيوب الأنفية ، الرضاعة بالزجاجة (أو الثدي) على مدى عدة أشهر بعد خضوعه لجراحة في الحنك، ورصد منتظم للنمو، ومراقبة السمع، مراقبة تقويم الأسنان … ولكن النتيجة الجيدة تكون في الأخص بوجود طفل سعيد ، وذلك غير ممكن إلا من خلال حب والديه له.

نتائج شقوق الشفة

نتائج شقوق الشفة والحنك